الأربعاء، 22 يونيو 2016

كيف تختار الوسيط الحلقة الرابعة "هل توفر الشركة دعم فني في المستوى ؟ "

كما و بحكم أن عملية الوصول للوسيط المناسب تعد عملية في غاية الحساسية و الاهمية نظرا وجود عدد كبير جدا من الشركات في الساحة و التي تتنافس في ما بينها من أجل إستقطاب أكبر عدد ممكن من العملاء عن طريق الرفع من جودة خدماتها فقد قررنا تخصيص سلسلة من المقالات الي من شأنها مساعد المستثمر في هذه العملية الحساسة و ذلك عن طريق طرح بعض الاسئلة الموجهة و التي ستكون هي صلب موضوع حلقاتنا القادم فبعد التطرق للسؤال الاول و التمثل في هل الشركة خاضعة للهيئات الرقابية التنظيمية ؟ و السؤال التاني " هل توفر الشركة حسابات خالية من فوائد التبييت؟ " و من ثمة المرور بالسوال الخاص بمنصة التداول و ذلك عن طريق طرح السؤال التالي هل توفر الشركة منصة تداول جيدة و بأشكال متنوعة ؟ يأتي الدور علي  السؤال الرابع و المتمثل في هل توفر الشركة دعم فني في المستوى ؟

مما لا شك فيه فإن من بين أهم الأمور التي يجب النظر فيها و قبل التعاقد مع شركة الوساطة الخدمات التي توفرها للعميل و التي من بين أهم تلك الخدمات الدعم الفني فبحكم أن سوق العملات يعمل على مدار 24 ساعة فلا بد أيضًا من توافر دعم فني و خدمة عملاء على مدار 24 ساعة و التي توفر للمستثمر إمكانية الرجوع إليهم في أي وقت وعند وجود أي استفسار حيث من الضروري علي المستثمر التأكد من ذلك في شركة الوساطة التي يختارها .

و من بين أنواع هذه الخدمات ينبغي التأكد من تنوع وسائل الدعم من المحادثة المباشرة على الموقع الإلكتروني للشركة والمحادثة الهاتفية والبريد الإلكتروني لأن تنوع هذه المحادثات توفر للمستثمر إمكانية الربط المتواصل مع السوق بغض النظر عن الزمان و المكان الذي يتواجد فيه , فقد صارت شركات الوساطة تركز علي هذه النقطة بالذات حتي تجعل المستثمر في إرتباط متواصل مع السوق و أخباره و كذا تداولاته . 

الخميس، 16 يونيو 2016

كيف تختار الوسيط الحلقة الثالثة " هل توفر الشركة علي منصة جيدة و متنوعة ؟ "

كما قلنا سابقا فإن عملية الوقوع علي الوسيط المناسب تعد عملية في غاية الحساسية و الاهمية و ذلك بحكم وجود عدد كبير جدا من الشركات في الساحة و التي تتنافس في ما بينها من أجل إستقطاب أكبر عدد ممكن من العملاء عن طريق الرفع من جودة خدماتها , و لأهمية هذه النقطة فقد قررنا تخصيص سلسلة من المقالات الي من شأنها مساعد المستثمر في هذه العملية الحساسة و ذلك عن طريق طرح بعض الاسئلة الموجهة و التي ستكون هي صلب موضوع حلقاتنا القادم فبعد التطرق للسؤال الاول و التمثل في هل الشركة خاضعة للهيئات الرقابية التنظيمية ؟ و السؤال التاني " هل توفر الشركة حسابات خالية من فوائد التبييت؟ " أما في مقالة اليوم فسنحاول الإهتمام بمنصة التداول و ذلك عن طريق طرح السؤال التالي هل توفر الشركة علي منصة تداول جيدة و بأشكال متنوعة ؟


 
كما قلنا فإن شركات الوساطة دخل في سباق محموم مع بعضها البعض من أجل إستقطاب أكبر عدد ممكن من العملاء و ذلك عن طريق الرفع من جودة الخدمات التي تمنحها لعملائها و لهذا فعلي المستمر الإستفادة من هذا التنافس الحاصل بين شركات الوساطة عن طريق البحث عن الشركة التي يرى فيها أنها الشركة الأكثر مناسبة له و من بين الامور التي يجب أن يأخذها بعين الإعتبار المنصات التي توفرها الشركة لعملائها حيث أن المستمر و قبل أن يتعاقد مع الوسيط يجب أن يتأكد من أنه يتوفر علي منصة تداول جيدة تحتوي على كل ما يحتاجه المتاجر بشكل بسيط و سهل كما أنه يجب أن يراعى كذالك هل أن منصة التداول متوفرة بأكثر من شكل
 .
إن تنوع أشكال المنصات التي توفرها شركة الوساطة تحمي المستثمر من الملل الذي قد يصيب تجارته كما توفر له إمكانية التأقلم مع جميع الاوضاع التي يمر بها الإقتصاد فيمكن الإعماد علي التداولات السريع عندما يراها مناسبة كما يمكنه الإعتماد علي التداولات الطويلة عندما يراها مناسبة له
 .
في الواقع فإن عملية تحديد الوسيط و نظرا لأهميتها لا يجب أن تتم بشكل عشوائي بل و يجب مراعات مجموعة من الامور فقد تطرقنا إلي حدود الساعة إلي ثلاثة نقط و التي هي خضوع شركة الوساطة لهيئة الرقابة  و النقطة المتعلقة بفوائد التثبيت تم النقطة المتعلقة بمنصة تداول و في المقالة القادم سنتطرق الدعم الفني الذي توفره الشركة 

الأربعاء، 15 يونيو 2016

كيف تختار الوسيط الحلقة الثانية " الشركة و فوائد التبييت "

بعد سلسلة الحلقات التي خصصناها للخيارات الثنائية و التي دامت لأربع حلقات سنفتح سلسلة حلقات أخري و التي سنخصصها لطريقة تحديد الوسيط المناسب لما تكتسيه هذه الخطوة من أهمية بالغة مع العلم أن شركات الوساطة دخلت لمرحلة من التسابق علي إستقطاب أكبر عدد ممكن من العملاء عن طريق التطور من خدماتها الأمر الذي يفرض علي المستثمر و قبل أن تختار شركة الوساطة طرح بعض الأسئلة الجوهرية و التي ستكون هي صلب موضوع حلقاتنا القادم فبعد التطرق للسؤال الاول و التمثل في هل الشركة خاضعة للهيئات الرقابية التنظيمية ؟ سنتطرق للسوال التاني و الذي يتعلق بنوعية الحساب " هل توفر الشركة حسابات خالية من فوائد التبييت؟ "

 
مما لا شك فيه فإن هذا السؤال يعد سؤال مهم للغاية حيث يوجد في سوق تداول العملات ما يسمى بفوائد التبييت  و الذي هي عبارة عن ذلك الفرق بين معدل الفائدة لعملة الأساس والعملة المقابلة و يتم إضافتها أو خصمها من الحساب يوميًا في الساعة العاشرة مساءً بتوقيت جرينتش, حيث أن أهمية هذه النقطة ترتفع عند المستثمرين الذين يحاولون وضع تداولاتهم في قالب الشريعة الإسلامية لأن هذه الفوائد تعتبر ربوية الأمر الذي يفرض علي المستثمر التأكد من أن الوسيط يوفر خدمة الحسابات الإسلامية الخالية من فوائد التبييت حتى لا تتعارض تجارته مع الشريعة الإسلامية .

إن عملية تحديد الوسيط و نظرا لأهميتها لا يجب أن تتم بشكل عشوائي بل و يجب مراعات مجموعة من الامور فقد تطرقنا إلي حدود الساعة للنقطة المتعلقة خضوع شركة الوساطة لهيئة الرقابة  و النقطة المتعلقة بفوائد التثبيت أما الحلقة القادمة فسنلعب فيها علي الوتر المتعلق منصة تداول

الجمعة، 10 يونيو 2016

الحلقة الأولي كيف تختار الوسيط

بعد سلسلة الحلقات التي خصصناها للخيارات الثنائية و التي دامت لأربع حلقات سنفتح سلسلة حلقات أخري و التي سنخصصها لطريقة تحديد الوسيط المناسب حيث أنه بحكم التطور الذي عرفه سوق الفوركس فإنه شهد ظهور عدد كبير جدا من شركات الوساطة التي طورت من خدماتها بحكم التنافسية التي دخلت فيها قصد إستقطاب أكبر عدد ممكن من المستمرين الأمر الذي يفرض علي المستثمر و قبل أن تختار شركة الوساطة طرح بعض الأسئلة الجوهرية و التي ستكون هي صلب موضوع حلقاتنا
سننطلق من السؤال التالي هل الشركة خاضعة للهيئات الرقابية التنظيمية؟

 

من البديهي أن يكون هذا السؤال هو الإنطلاقة الفعلية لنا في هذه السلسلة لأن هذه النقطة هي التي تساهم في الرفع من الثقة عند المستمر التي تشعره بقدر كبير من الأمان و الذي ينعكس بشكل إجابي للغاية علي تجارته و قراراته .

كما هو في علم الجميع فإن سوق الفوركس يحتضن كما هائلا من التداولات عبر شبكة الأنترنيت و رغم ذلك فهذا لا يعني أنه لا يخضع للجهات الرقابية فكل دولة تكون بها جهات رقابية تنظيمية لأسواق المال يجب أن تخضع لها شركات الوساطة في هذه الدولة , حيث أن الوظيفة الرئيسية للجهات الرقابية هي حماية المستثمرين من أي تلاعب قد تقوم به الشركات ضد مصلحتهم الأمر الذي يوفر للعميل قدرا معقولا من الأمان الذي يسهل عليه التداول في سوق ضخمة عبر الانترنيت قصد الوصول للأرباح المرجوة التي لا يمكن أن تتحقق بدون ثقة لذلك فالحذر كل الحذر من اختيار شركة غير خاضعة لجهة رقابية معروفة.

الأربعاء، 8 يونيو 2016

الخيارات الثنائية الحلقة الرابعة – طريق إنشاء صفقة الخيارات الثنائية -

لم يتبقي لنا الكثير في السلسلة التي خصصناها للخيارات الثنائية فبعد أن تطرقنا لمميزات و أنواع و أدوات الخيارات الثنائية و اليوم في الحلقة الرابعة سنتطرق لموضوع طريقة إنشاء صفقة تداول الخيارات الثنائية , حيث أنه كما قنا سابق فإن الخيارات التنائية هي عبارة عن  نوع مثير و مستجد في عالم  الإستثمارات و رغم ذلك فقد شهد تطورا كبيرا في العقود الأخيرة , حيث يتم علي مستواه  بيع زوج معين من العملات أو شراء  بسعر محدد يُطلع عليه إسم سعر التنفيذ و ذلك في تاريخ معين يسمي تاريخ الإنتهاء حتى يتاح شراء الأصول الأساسية أو بيعها  و يتم دفع علاوة و إصدارا مقدمًا لبائع الخيار , و في مقالتنا هذه  سوف نتعرف على الخطوات الأساسية اللازم إتباعها  لإنشاء صفقات خيارات ثنائية في السوق من خلال منصة التداول , إذ  إن إجراء صفقة تداول الخيارات الثنائية التقليدية يرتكز على إتخاذ عدد من الخطوات و التي يمكن أن نلخصها في ما يلي




بكل تأكيد فإن الإنطلاقة الفعلية في الخيارات الثنائية هي إختيار من بين الأصول الأساسية المتوفر في السوق مثل أزواج العملات والأسهم والمؤشرات والسلع   تم تحديد إطار زمني لانتهاء صلاحية الخيار حيث أن الجميع يستهدف إتخاد  خيار الشراء في حالت توقعك إرتفاع السعر بحلول تاريخ إنتهاء الصلاحية أو إتخاد  البيع في حالت توقعك إنخفاض السعر بمجرد حلول تاريخ إنتهاء الصلاحية , و بعد ذلك يتعين علي المستثمر إدخال القيمة المرغوب إستثمارها  أثناء صفقة تداوله بالخيارات الثنائية و التي تمثل  في حد ذاتها مخاطرة , و لهذا فإن  من الأهمية ملاحظة أنه بإمكان حساب العائد المتوقع من الخيار الثنائي بعد إدخال القيم المطلوبة في كل خطوة  إذ أن كل تنبؤ صحيح يمكن من  تحقيق ربح يصل  في بعض الأحيان إلى ٨٠% من الإستثمار الخاصة بالمستثمر إذا كان الخيار هو الخيار الفائز .


بحكم البساطة المتناهية التي تتميز بها الخيارات الثنائية فإنه يمكن تلخيص التداول في الجملة التالي حدد النوع تم قيمة التداول و هل سيرتفع أم ينخفض السعر , حيث أن هذه البساطة المتناهية في العملية التداولية هي ما ساهم في إنتشار هذا النوع من التداول و إقبال المستثمرين عليه الأمر الذي جعله يوصف بالمثير و السهل و الجداب

الاثنين، 6 يونيو 2016

الخيارات الثنائية الحلقة الثالثة - أدوات الخيارات الثنائية -



كما قنا سابق فقد قررنا أن نخصص سلسلة المقالات التي خصصناها للخيارات الثنائية فبعد أن عرفنا بمميزات الخيارات الثنائية تطرقنا لأهم أنواعها و اليوم سنتطرق لأهم الأدوات المساعدة في تداول الخيارات الثنائية , حيث أن جميع أنواع تداول تطلب ذهنًا متيقظًا ومعارف متنوعة و ذلك من أجل تجنب الخسائر و تحقيق الأرباح و من أجل هذا  وجب إجراء تحاليل دقيقة للسوق و التي لا تأتي من فراغ و إنما عن طريق توظيف مجموعة من الأدوات المناسبة التي من شأنها المساعد في اتخاذ قرارات التداول الإيجابية , ومن بين هذه القرارات  حجم الإستثمار  و كذا وفي أي شيء سوف تستثمر و الاهم متى تستطيع إتخاذ قرار الإستثماري بالإضافة إلي أدوات تداول الخيارات الثنائية و طريقة توظيفها حيث أن و قبل إجراء أي عملية تداول في إطار تداول الخيارات الثنائية  يجب إجراء تحليل دقيق  و معمق للسوق , و حتي يستطيع المستثمر من ذلك يحتاج  إلى الإستعانة بأدوات تداول الخيارات الثنائية لإتمام هذا التحليل الضروري و التي يمكن أن نلخصها في ما يلي

 

 


الرسومات البيانية

و التي هي من بين أكثر الأدوات إستعمالا بحكم أنها الأفضل والأسهل والأكثر فاعلية و التي يمكن البدء بها لأنها سهلة القراءة و الي يسهل قرائتها حتى من طرف المبتدئين , كما أنها متوفرة بشكل كبير جدا حيث لا تخلو أي منصة لتداول الخيارات حيث تعد أفضل أداة يمكن توظيفها من أجل تكوين إفتراضات صحيحة بتحركات أسعار الخيارات الأساسية , و تجدر الإشارة إلي أنه يمكن إستخدام الرسومات البيانية عندما تتداول الأدوات المالية الحدودية الصعودية/النزولية, و فوق كل ذلك يمكنك إستعمال الرسومات البيانية كذلك في إنشاء صفقات الملامسة وعدم الملامسة , حيث في حالة صفقات الملامسة يجب إختار الحاجز السعري بين خط الدعم الأول وخط الدعم الثاني ,  أما  في حالت صفقات الغير الملامسة وجب إختار الحاجز السعري لها بين المحور اليومي ومستوى المقاومة الرئيسي .

المؤشرات الفنية


إن المؤشرات الفنية واحدة من أفضل الأدوات المستخدمة ليس في تداول الخيارات الثنائية فقط بل في جميع أنواع التداولات حيث أن المبدأ الذي يقوم عليه إستخدام هذا المؤشرات هو الإعتماد علي السلوك السابق للأسعار في ظروف معينة للسوق من أجل تحديد السلوك المستقبلي للسعر حيث يتلخص مبدأها علي المقولة الشهيرة ” التاريخ يصر علي إعادة نفسه ”   , و التي أثبتت فاعليتها بدرجة كبيرة الأمر الذي مكنها من تأخذ مكانة مهمة جدا في صفوف المستثمرين بالإعتماد عليها  في إعداد الصفقات و تعظيم الأرباح


الإشارات


مما لا شك فيه فإن تحقيق الربح هو الهدف الأول و الاخير لأي مستثمر و من أجل ذلك وجب عليه الدقة في إنشاء عقود خيارات البيع و الشراء و كذا إختيار التوقيت المناسب و هذه الأمور لا تأتي من فراغ بل و أنه من الضروري الإستعانة ببعض الأمور و التي من بينها الإشارات و التي تعد من بين الأدوات المثالية لتحديد نقاط دخول صفقة التداول أو الخروج منها حيث أن الإشارات تعد من أهم الأدوات في تداول الخيارات الثنائية , و ذلك بحكم تقديمها للمستمر معلومات ضرورية و مهمة جدا , مثل المعلومات التي تتعلق بحركة عقود الخيار و أحجام التداول الغير العادية أو حجم البيع و غيرها من المعلومات

الاثنين، 30 مايو 2016

الخيارات الثنائية الحلقة الثانية - أنواع الخيارات الثنائية -




رغم أن الخيارات الثنائية تعتبر حديثة العهد نسبيا إلا أنها شهدت تطورا ملحوظا الأمر الذي دفعنا إلي تخصيص سلسلة من المقالات للخيارات الثنائية حيث أننا في المقالة السابقة تطرقنا في الحلقة الأولي إلي مميزات الخيارات الثنائية و بحكم تفرع العديد من الأنواع سنتكلم في مقالة اليوم عن أهم أنواع الخيارات الثنائية  إنطلاقا من الخيارات البسيطة و وصولا للخيارات الأكثر تعقيدا , مع العلم أن تعدد هذه الأنواع من الخيارات الثنائية وفر نوعا من  التنوع  الذي يعطي للمتداول إمكانية لتنويع إستراتيجيته الخاصة , الأمر الذي يمكنه من الشعور بالإثارة التي من شأنها حمايته من الملل في عالم تداول و كذلك الأمر بالنسبة للخيارات الثنائية حيث أن أهم أنوع الخيارت الثنائية التي سنركز عليها في مقالة اليوم هي علي الشكل التالي .





 من بين أهم الخيارات الثنائية نجد الخيار الثنائي” أعلي / أسفل” و هو النوع الأساسي لتداول الخيارات الثنائية و أكثرها بساطة علي الإطلاق و يعرف بإسم  خيارات “مرتفع / منخفض” ,  حيث يقوم المستثمرون في هذا النوع  بالتداول و هم يرتكزون علي توقعاتهم بخصوص إرتفاع أو إنخفاض سعر أزواج عملات معينة بحلول وقت إنتهاء صلاحية الخيار



أما النوع الأخر يسمي بخيارات لمسة واحدة و الذي يعتبر من أسهل أنواع الخيارات الثنائية نظرا تأسسه علي ملامسة سعر زوج العملات أو سعر السلعة محل التداول مستوي سعري معين تم تحديده مسبقا قبل إنتهاء صلاحية هذا الخيار ,و بذلك يحصل المتداول علي قيمة إستثماره في هذا الخيار مع  نسبة الربح المحددة مسبقا تضاف إليه , وفي الحالة العكس سيتعرض المتداول لخسارة قيمة إستثماره بالكامل في هذا الخيار .



الخيارات الحدود و التي تعد أكثر الخيارات الثنائية خطورة رغم أنها في المقابل توفر أكبر نسبة أرباح في حالة النجاح فيها  , حيث  تعد آلية عمل هذه الخيارات هي التوقع الصحيح لعدم تخطي سعر زوج العملات أو السلعة موضع التداول لمستوي سعري معين سواء صعودا أم هبوطا.



و تجدر الإشارة إلي أننا نطرقنا لهذه الأنواع الثلاث لأنها الأكثر إنتشار لذا المستثمرين و لما تكتسيه من أهمية حيث أنها هي علي سبيل المثال و ليس الحصر , الأمر الذي يفرض علي المستثمر إختيار النوع الذي يناسبه و يتناسب مع أهدافه و تطلعاته حتى يصل للأرباح المرجوة